الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

جسد بلا روح + عمل مشترك


جسد بلا روح ينتظر..
 ينتظر الحياة لكي تطرق بابه ..
 ينتظر أن يوجد
.. أن يُخلق
أن تعاد إليه روحه المسلوبة
ينتظر روحه الهائمة التي طالما تلقت وعوداً .. لم توفي
******
 "كل شيء سيكون بخير"
كل شيء سيكون بخير !؟؟؟
وأبداً حتي غادرت الروح لم يكن أي شيء بخير
وكيف يكون المرء بخير؟!
 وكل صلواته باطلة
وكل آماله بدعة
وكيانه معلق بين السماء والأرض
على حبال من وهم.. تقيده
 وتجبره على إنتظار بلا جدوى
 صبر طويل مر ...لا يحليه تحقيق الأمل
*************
 يمد يديه إليّ.. يلمس يدي
 يحول برد الشتاء بداخلي إلي دفء ممتع
يردد عبارات هامسه في أذني ..
تلمس أنفه وجنتي ..يجعلني أبتسم
ثم يختفي ..يختفي وأنا لا أعلم !
أأحزن علي غيابه ورحيله ؟؟
أم أتذكر في هدوء وغبطة همساته؟!
فكرت فقط أن أذكر روحي المفقودة بسبب رحيلها ..
علها ترجع أو تأخذ بقاياها الآدمية مني لأعيش حقاً ..
 مجرد جسد
*************
أستعود يوماً لأستشعر دفء قربك؟!
  لست أدرى...وأتمنى حقاً لو أننى لا أهتم
 ولكن التمنى دوماً يكون لما
هو بعيد المنال
**********

أحاول أن أبكيك .أوأكرهك..أستشعرأى شىء لك إلا
 ذلك الفراغ المقيت
 كأن الهواء يمر عبرى
ولكنه دوماً يحمل رذاذات عطرك
يذكرنى أن مكانك لا يملأه إلا أنت وأنت فقط...
 ولكن
لكن قبل أن يبدأ قلبي يستشعر دفئك مجدداً... سأبتعد
سأبتعد عن كل ما هو منك ....وكل ما هو عنك
وكل ما ذكرني أو سيذكرني بك

وكما الأطفال  يتعلمون أن يخطوا أولي خطواتهم ...
 ستراني أخذ أولي خطواتي للابتعاد عنك
*****************

النص عمل مشترك مع " ريم وجيه "

خالتو رورو :)