الأربعاء، 25 يوليو، 2012

عن شحاتين السيدة,


واحط كتفي علي راس شحات من بتوع السيدة
وافضل اعيط
ويمد اده علي شعري الاحمر القصير
وبعدين يحضني
وينتهي العالم
بين ايديه القيامة هتقوم
شحات غلبان اوي
بس معرفش ليه هيبقي فاهم كل حاجه
اكونش غلبانة ف هيبقي من نوعي وهيفهمني؟
ولا اكونش شريرة ف احنا هنبقي تضاد وهيشدني له ف اسكن؟

هيتكلم, وكلامه هيبقي مزيكا
وبعدين يمسك ايدي ونقوم نرقص ف الشارع
والأرض تلف تحت رجلينا ف ندوخ
ونمسك ف بعض اكتر لنقع
وينط لفوق يجيبلي غزل بنات
ونرقص فالس متجنن ومش هادي
واضيع ف السُكر
وهو هيضيع فيا
وهنلف ندور في العالم علي جنيّة
تخلي سنه يصغر حبه
أو حتي انا اكبر
وف نص الطريق
هنحب بعض بجد
ف هنكمل عشان نوصل للجنيّة
نبوس خدها ونقولها شُكرًا
مش عايزين خدماتك
إحنا كده فُل,
مش هتكسف وأنا بقوله بحبك
عشان بحبك هي غاية كل حاجه
مش هحسها مبتذله
هبقي بحب شحات!
ومن بتوع السيدة
وهيبقي حافظ تواشيح من بتاعت المولد
وهيغنيهالي عشان انام
ويقولي متطوليش شعرك
مش عايز اضفره,
 انا عايزك تفضلي دواير متشعوذة حواليا مش حبل معقود
هيبقي مش عارف اي حاجه ف اي حاجه
ولا أنا هعرف
بس هنبقي فاهمين اننا مش هنمشي عن بعض أبدًا
هيبقي الحيطة اللي بتركني عليها وتبقي عارفة ان الحيطة مش هتفضل واقفة
لأ
هتميل معاكي عشان ترقصوا سوا

هنقرا سورة مريم كتير اوي
وسورة يوسف
وهيغنيلي الهادي حقيق
وهغنيله انا رح غنيك
هنلف بلاد البشر هايمين وبس
من غير دوشة
وهنضيع في الفضا
وبعدين نبدل عنينا
ف نضيع ف الزحمة
وهنقف ع الخطوط

عن فاطمة التي يعرفونها,

وأنا.. كما تعلم أُدعي فَاطِمَة,
الفاء للفراغ,
والألف للإنعزال,
الطاء يقولون طيبة,
والميم مَرسي للسفن..
والتاء تصمت ولا تتحدث.. تثرثر فقط.
الفاء فتحة, والألف صمت. والمِيم كسرة بعدها فتح, والتاء أحيانًا تُحاوَط بضمتين, 

الأحد، 22 يوليو، 2012

دوران في فلك الخوف


وعيون الله _التي أظن أنها عيونه_,نجمية, تطل من سجادة عملاقة زرقاء.. تفرش العلية, عيونه تطمئن, فالله حتي عيونه نور.
***
وأصلي, أصلي ولا أقرأ في صلاتي سوي, "وأصبح فؤاد أم موسي فارغًا".. أرتجف حين القراءة ولا اجد من يربت علي قلبي, ولا شيء لى أذهب به بعيدًا فأغرز قدماي بالأرض أكثر_خوفًا من الوقوع_, أعتكف في محرابي الكهفي, وأحسد أم موسي عليه, وعيون الله تبعد الحسد عني وتضمني مع كل رفة ضي.
***
ومئذنة تكسر الماء بنورها, ولأن السماء لا تحتمل كسريّ نور, حين الشروق تقتل الشمس أنوار المئذنة, وعواميد النور تقف نهارًا حدادًا عليها, حتي موعد شروقها.
***
دوران\كون\كوّن.
***
وكلما كنت أبتعد خطوة كان الله يقترب خطوتين, وكنت مشغولة بالحساب فنسيت أنه كانت هناك خطوة سكنني الله فيها, فمِتُ حزنًا.
***
كان الفتي يغني لي عن الذي تركني وسافر وحده, حكيت له عن الضريح الذي تسكنه جثة دفء, يحاوطها تابوت, تحاوطه مشربية,  لها فجوات, يتسرب منها الدفء بعدما يتلاشي داخل ترانيم الملائكة, وتمنيت أن أصبح أصابع..
(_اديني تعبير فشيخ لأصابع,)
 تمنيت أن أصبح (مجرد) أصابع تسد تلك الفجوات, فيحاط بدفئه, فيحيا ليردد"ليه تبعد عني.. وتشغلني".
-----------------
إلي العُمُر, السلام, والإيثار.

الجمعة، 13 يوليو، 2012

مُحنَّكَةُ بالنُّور

كنت مستلقية علي الفراش مفتته و ذراعاي يعانقان رأسي, يداي مشبكتان, قدماي ملقاتان بإهمال,وقلبي مكانه انبعاج داخلي مسكون بالخواء.
وفيروز تغني"بَعدك علي بالي" وأغني"بُعدك علي بالي".
***
الشيطان يكمن في التفاصيل, ولكن الله يسكنها.. التفاصيل من حق الله.
***
كانت الأرض تدور بسرعة, ونحن نركض فوقها خشية أن نقع, و وشوشني بلينيوس عن فتي قد عرف كيفية للتشبث, قلت:"خبرني عن إحداثياته حتي أجده", قال:"جديه بنفسك".
***
لا أدرك ما هو علم اللاهوت ولا أفقه فيه شيئًا ولكن صديقي خبرني أنه شيء ما مكون من سكون فألحدت.
***
الفتي يسكن بلاد حرب, يحكمها قندلقت طيب الروح, يصلي ليلًا لرب الفتي أن يُلين قلبه فيعلمهم كيفية التشبث لأنهم تفتتوا من كثرة الركض.
***
_الإلحاد من الحيد, والحيد لا يكون بالضرورة عن شيء جيد, فلم يقولون عن المُلحد كافر؟
_هُناك شيء يسمي التدني اللغوي..
_اخرس.
***
اللأدريون يرون أن العالم سيكون أفضل بدون الله, والله لا يحزن منهم ولا يتضايق.. حيث يري أنه يكفي أنهم فكروا به جديًا من الأساس.
***
كنا نسبح في بحر زئبق, وكنا مجردين من الزيف والملابس, وكلما اقتربنا كان البحر يركض من النسيم المنبعث منا فنخجل من عرينا ونبتعد, وأخبرني أن العري للمس لا للرؤيا.
***
اللاهوت لا لشيء سوي للإغتراب عنه.
***
ووجدت الفتي, قال لي:" إذا الموت يعمل فينا ولكن الحياة فيكم"*
قلت..إذ لنا ذات روح الإيمان, إذًا لا شيء يهم.
***
كانوا يعتقدون أن الحرب ضرورة دارونية, وكانوا يعتقدون أن البقاء للأفضل, والأفضل هو صاحب اليد الأطول, وصاحب اليد الأطول هو الأذكي, وهو المختار, وهو صديق الله المختار.. هم لم يكونوا أبدًا أشرار, فقط أرادوا مصادقة الله,
بعد كل شيء, يبدو أن اللاأدريون كانوا علي حق..
***
ويحدثني عن صمت الموسيقي, يقول أن الأمر صعب جدًا..
***
وعندما دارت الأرض مجددًا صرخت في الفتي أن يبوح بسره بسرعة ولكنه أبي, لم أركض معهم, ولم أقع, كنت متجمدة في فلكي.. خرجت عن مساري وسكنت دائرته, لمسني, امتلأت بعد الثلج بدفءٍ, فتكسرت.
***
قال الفتي أن الملائكة نور أكبر من إدراكنا لذا لا نراهم, والله نور علي نور فطبيعي ألا نراه,
***
ذلك لأنه هناك غصة في القلب, والروح خُلقت من فجوة يُنفخ فيها, نحنُ لملئ الأشياء.. لا لشيء سوي لنشعر بالقدسية
نبقي نفتش في التفاصيل لنجد الفجوات فيها, بينما نحن حقًا نبحث حقًا عن الأرواح نفسها, أو ربما نبحث عن الله رغم غياب المنطقية,
ولكن الله موجود,
***
وحين تكسرت, لملم فُتاتي, جمّعه وزيّنه بشريط قصب, لصقني.. جبّرني, وصرنا نلتف سويًا حول مركز الوطن, نسبح بحمد الله عند الشروق والغروب, نؤمن بالطمأنينة, والله طمأنينة, كنا نلتف حول مركز الكون.. كوكبين متوحدين لا وحيدين.
---------------
*2كورنثيوس4:جزء من الآية12

الأربعاء، 11 يوليو، 2012

إلي سامية

إلي سامية..
ازيك يا سامية, عاملة ايه؟ عشان خاطري متقوليش انك كويسة وتكدبي وانتي مش كويسة.. انا عارفة انك مش كويسة, صل أنا كمان مش كويسة.
عارفة يا سامية, مش صح ابدًا اننا نسكت, ولا اننا نلف حوالين المواضيع.. مش صح يا سامية وبعدين انا قولتلك اني بحبك؟ اصل انتي مش بتكدبي يا سامية, ومبتلفيش حوالين المواضيع ومبتسكتيش, 
تعرفي ان في ناس كلامها سُكات؟
سُكات يا سامية..
أنا خايفة,
متحاوليش تبقي كويسة وانتي مش عايزة.. مهما قالولك ابقي كويسة متحاوليش غير لما تعوزي.
من فاطمة, وانتهي,

الثلاثاء، 10 يوليو، 2012

بهية

_في حاجات مبتتحضنش عشان كبيره أوي..
_زيك كده؟
_لا يا بهية, أنا مبتحضنش عشان صغيره أوي.. ما هو بردو في حاجات تانية مش بتتحضن عشان اصغر من اللازم, عدم يعني.
_......
_آه وربنا.