الجمعة، 5 أغسطس، 2011

أصدقاء .. جدد



الأذكياء يعشقون المسكوت عنه

..............



صديقي الجديد مدمن للحكي !!
يظل كل يوم يحدثني عن أشياء مهمة وغير مهمة
يتحدث ويتحدث ويتحدث..
وأبداً لا أضجر من حديثه
بل بالعكس أحبه جدا
أجد في ثرثرته اختلاف ..
........................
صديقتي الجديدة مدمنة للصمت !
تظل كل يوم تستمع لثرثرتي
وتعلق بكلمات بسيطه الغرض منها تذكيري
بوجودها ..
وأبداً لا امل صمتها .. بل بالعكس
أري في انصاتها حكمة غير موجودة في من
هم مثلها ..
...........................
دائماً أُهدي أصدقائي أغنيات أحبها ليستمعو لها
معي
ولكن
..
لكن أفضل أغنياتي
أُهديها فقط ..
لصديقي الجديد ..
فهو الوحيد الجدير بألحاني النادرة 

..........................
دائماً أُهدي لأصدقائي كلمات تعجبني
ليقرأوها معي ..
ولكن تلك الكلمات القريبة من قلبي
أُهديها فقط لصديقتي الجديدة
فهي جديرة بها
..............................
"الأذكياء "
ليس الجميع أذكياء
وحتي الذكاء متفاوت
يعشقون "
تكره هي كلمة العشق ولا تستخدمها في اي مما
تكتب .
"المسكوت "
في السكوت حياة وفي السكوت انعزال
والساكت غامض والغموض مثير
والاثارة تجذبهم فيجتمعون حولك
فيحادثوك فترد ..
وهكذا لا تصبح ساكت أو غامض وبالتالي مثير لهم
فعنك كما جاءو يذهبون ..
"عنه "
نعم عنه أكتب
وكثير هنا مسكوت عنه
و..
الاذكياء يعشقون المسكوت عنه
.....................
" الأذكياء يعشقون المسكوت عنه "
لأنهم أذكياء
وماذا ان لم يكن المقصود بما قبل السكوت ذكي ؟؟
حينها لن يفهم
او اذا كان ذكياً ولكنه تجاهل المُقال ؟؟
ايضا حينها لن يفهم
...................
صديقي الجديد .. أستظل
صديقي للأبد ؟؟
أم في يوم سأفسد كل شيء
لأستيقظ .. فلا أجدك ؟؟!!
صديقي .. لاداع للكلام أو حتي التفكير ..
فقط سأظل كما أنا .. صديقتك
بكل حب
بكل أمل
بكل شغف
بكل .. عفوية

الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

جسد بلا روح + عمل مشترك


جسد بلا روح ينتظر..
 ينتظر الحياة لكي تطرق بابه ..
 ينتظر أن يوجد
.. أن يُخلق
أن تعاد إليه روحه المسلوبة
ينتظر روحه الهائمة التي طالما تلقت وعوداً .. لم توفي
******
 "كل شيء سيكون بخير"
كل شيء سيكون بخير !؟؟؟
وأبداً حتي غادرت الروح لم يكن أي شيء بخير
وكيف يكون المرء بخير؟!
 وكل صلواته باطلة
وكل آماله بدعة
وكيانه معلق بين السماء والأرض
على حبال من وهم.. تقيده
 وتجبره على إنتظار بلا جدوى
 صبر طويل مر ...لا يحليه تحقيق الأمل
*************
 يمد يديه إليّ.. يلمس يدي
 يحول برد الشتاء بداخلي إلي دفء ممتع
يردد عبارات هامسه في أذني ..
تلمس أنفه وجنتي ..يجعلني أبتسم
ثم يختفي ..يختفي وأنا لا أعلم !
أأحزن علي غيابه ورحيله ؟؟
أم أتذكر في هدوء وغبطة همساته؟!
فكرت فقط أن أذكر روحي المفقودة بسبب رحيلها ..
علها ترجع أو تأخذ بقاياها الآدمية مني لأعيش حقاً ..
 مجرد جسد
*************
أستعود يوماً لأستشعر دفء قربك؟!
  لست أدرى...وأتمنى حقاً لو أننى لا أهتم
 ولكن التمنى دوماً يكون لما
هو بعيد المنال
**********

أحاول أن أبكيك .أوأكرهك..أستشعرأى شىء لك إلا
 ذلك الفراغ المقيت
 كأن الهواء يمر عبرى
ولكنه دوماً يحمل رذاذات عطرك
يذكرنى أن مكانك لا يملأه إلا أنت وأنت فقط...
 ولكن
لكن قبل أن يبدأ قلبي يستشعر دفئك مجدداً... سأبتعد
سأبتعد عن كل ما هو منك ....وكل ما هو عنك
وكل ما ذكرني أو سيذكرني بك

وكما الأطفال  يتعلمون أن يخطوا أولي خطواتهم ...
 ستراني أخذ أولي خطواتي للابتعاد عنك
*****************

النص عمل مشترك مع " ريم وجيه "

خالتو رورو :)