الأربعاء، 18 أبريل، 2012

فيروز

وفيروز تؤنس وحدتي, ونبي الله عيسي رحل بعدمااستُنزِف, وجاء لقمان فملأ فراغه فراغ,فانصهرت فيروز , واختلطت بالتلج المُغَبر , وصارت تسد ثقوب الوِحدة أو ربما تزيدها قائلة.. "إنت الأساسي,وبحبك بالأساس".

الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

إنحناء

شهيق..
و هَم ملء الأرض ويفيض مُنسكب علي الرأس مجبرًا إياها علي الإنحناء.
*****
زفير..
و فراشات قنديلية تملأ السماء,ورغم رقتها.. تشجنها , الشجن يُثقل, تسقط السماء ومجددًا تنحني الرأس.
*****
نَفَسْ..
ومخبأ تقليدي في الجدار خلف لوحة لفنان ما , وبداخل الجدار روح تنظر, تشهق ولا تزفر أبدًا , ومراقب لا يملك شيئا سوي النظر.. مصمصة الشفاة.. وإحناء الرأس حسرة , مجددًا.
*****
تَنَفس
ونافذة تَطل علي أدغال تسكنها ذئاب تعوي في الليل مرفوعة الرأس, وفتاة داخل النافذة تتدثر بغطاء ثقيل رغم الحر طلبًا للأمان , تمنطق رأسها علي الإنحناء, ولحظة تحرر من الحر والمنطقة , وجلسة فقومة ثم اعتدال فوقوف وسير نحو النافذة , وصراخ علي الذئاب شَق الروح فتنفست. مرفوعة الرأس تصرخ\تتحرر, محني الروح يصغون\يُأسرون.
*****
* إخبارية من العذراء..لكفيلها.
تذكر أن التنفس شهيق فزفير.. متتابعين.
*تحذير من العذراء .. لكفيلها .
لا تتوقف عن الشهق والزفر طالما حييت..فأنت حقًا لا تريد ان تتوقف ولو رغبت.
* نصيحة من العذراء .. لكفيلها.

كُف عن التظاهر بالخلود .. تفاخر بأنك فان.
* وطلب أخير..
تَنَفس...فأنا أحتاج شهيقك ليطمأنني , وزفيرك ليباركني.
* وصلاة للكفيل .. يومًا ما سَتُسكن وِحدَتُك الغالية .

السبت، 14 أبريل، 2012

حكايا

حكاية من المستقبل.
وتختلس نظرات نحو القمر المتوهج حينًا وأحيانًا تحدق في السماء نفسها . تسأله , " ماذا عن الإحتمالات؟؟" . يقول, " ماذا عنها ؟؟". تقول,"تكاد تُفقدني عقلي " . يقول," اذكري الله". ويحدق فيها كما اعتادت أعتادت ان تحدق في السماء المجردة .
*****
وأخري من مستقبل المستقبل.
وتخفي أشياء خلف ظهرها , تجلس القرفصاء علي الأرض امام صغيرها , تلمع عيناه بنور من نور الله , تبتسم , يبادلها الإبتسام بنفاذ صبر , تخرج ممحاة علي شكل نجمة, ومبراة علي شكل كوكب وقلم مُشكل كقمر, وكراسة كونية, تضوي عيناه أكثر ويعانقها مسرعًا ويعود راكضصا ليجرب أشياؤه الجديدة , تنظر هي للإله القابع في السماء تشكره سرًا .. فهي تدعوسميعًا بصيرًا .
*****
حكاية من الماضي.
ترسم وردات علي الجدار , قلوب, أكواب قهوة,أقواس قزح,نجمات,شموس,أهلة وقطع شوكولا.تعلم ان الأم ستوبخها في الصباح , لا تحفل, فقط تبتسم وتتتابع الرسم .
في الصباح الذي لا يأتي أبدًا تشرق الشمس عندها وحدها وتتوهج روحها ببركة الشيء الوحيد المنقوش علي الجدار .. "الله نور السماوات والأرض مثل نروه كمشكاة فيها مصباح..", بينما نُقش الباقي كله علي جدار روحها.
*****
وحكاية من الحاضر .
تفتح الأم الباب , تفتح هي عينيها,تقفز من الفراش قائلة " القدس باقية", تأخذ ورقًا مقوي .. تكتب"هكذا قال رب الجنود: ارجعوا عن طرقكم الشريرة وعن أعمالكم".
وتسكت عن "فلم يسمعوا ولم يصغوا".
تخرج للضيعة المسلوبة, ترفع الورقة عاليًا, يمرون بجانبها , يهزأون , يقولون " آباؤكم أين هُم والأنبياء هل أبدًا يحيون".
ورجل بين أشجار الآس كالذي تجسد لزكريا " رأيت في الليل إذا برجل راكب علي فرس أحمر وهو واقف بين الآس الذي في الظل".
فقالت كما قال زكريا يا سيدي من أنت؟؟ فأجابها بأنه ملك من الله .. يحدثها بأن الأنبياء يحيون, أخبرته أنها تريد مقابلتهم , قال اتركيكل همومك الدنياوية وانسي اورشليم ومدن يهوذا الملعونة , ويمحي الملاك ما كتبت ويكتب "قال رب الجنود:إن مدني تفيض بعد خيراوالرب يعزي صهيون بعد ويختار بعد اورشليم"
ثم ضوضاء ونورساطع فهدوء وسكينة تحتل الروح.
*****
وحكاية من المستقبل الحاضر.
في الطريق لأعلي وهي تحدق في القمر والسماء , ويختلس الملاك نظرات إلي دهشتها تسأله عن الإحتمالات.يقول, " ماذا عنها ؟؟". تقول,"تكاد تُفقدني عقلي " . يقول," اذكري الله". ويحدق فيها وهي تتمتم باسم الله .
في الجنة تهدي صغيرها أشياء تحادث الأنبياء,تشاكسهم,تضاحكهم, ولا تحتاج لشمس علي الجدار , فبييتها داخل شمس لا تحرق.
تستيقظ يوميًا علي رائحة القهوة المعدة وحدها وأقواس قزح تخلق من رسومات صغيرها.
تسأل ملاكها الحارس عن أهل الأرض يقول ."اذكري الله".
يبعث لعقلها ورقة منقوشة "الرب عادل في وسطها لا يفعل ظلمًا" ترسلها مجددًا منقوش عليها "إنه كان بعباده خبيرًا بصيرًا".
تهدهد صغيرها لينام تبتسم له .. يعد نجومًا ليقع في النوم , تخبره انها أعتادت ان تعد شهداء.
يقول ," من هم؟؟".
تقول,"الجيران , الجيران يا صغيري".


الإقتباسات من القرآن والكتاب المقدس .

الخميس، 5 أبريل، 2012

هرطقة

وتلقن نفسها وعدها إياه كل يوم قبل الوقوع في النوم .. بأنها عندما ستراه ستمسح جبهته بماء زهر مقدس ,ممزوج بالترانيم والإبتهالات لتمحو غضبه , ثم ستهمس في اذنه لتسكن وحدته ,ثم ستلقنه تعاويذ البقاء ليحفظها عن ظهر قلب , وستغمره طمأنينة منها بحق ذاك الحرف الذي تتشاركه هي  والعذراء في اسمهما ويبتدأ به اسمه الأرضي.
ثم لأنها تعرف أنها تنسي بسهولة تقوم , تكتب مرسالًا له بالوعد الذي سيدعوه هرطقة , تننتهي, تغلق المرسال بختم النار , تلقيه في جارور يحوي مزيدًا من مراسيل الوعد.
وتظل محدقة في الفراغ الذي اعتاد التحديق إليه مُفكرًا.
استمع لهذه

لصاحب الطمأنينة الغير مُدركة .. للصديق السري يكون الإهداء مرفقًا بإبتسامة تفكير .

الأربعاء، 4 أبريل، 2012

ابتهال

ويَظلُ ناظرًا للفَراغِ ويَبْتَسِمْ, يُدَخِن لفافة تِبغ باستغراق, تَسْألُه في مَن يُدقق النظر فيقول فيها .. في مَرّيَمُ الناظرة من السماء العليا .
تبتسم له وتصمت , فيخبرها أنها تقول لها ,آمني .. آمني يا صغيرتي . 
ويرحل ويتركها محدقة في وجه مَرّيَمُ الطَالِل مِن السماء يُوصيها بِأَن تُؤمِن.
إصغ لهذه 

الأحد، 1 أبريل، 2012

مقتطفات


ترمم أجنحة الطير لتراه يحلق .. لتراه يحلق بعيداً في السماء ..
ليبحث عن " وليفه" ... طير الهوي لا يحي بدون حبيب ..
مكسورة الجناح تصرخ في الطير المرمم ,
"يا طير يا طاير علي اطراف الدنا لو فيك تحكى للحباب شو بينى"

***
كنت أبحث ولكن عن من كنت أقنع نفسي اني أبحث عنك ..
ولكن اتضح أني كنت الضائعه .. أما أنت فكنت تبحث معي عني التي أظنها أنا ..
صامتا خجلا من غيابك اللاموجود فقط كي لا تصدمني بحقيقة ضياعي .