الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

طير الهوي

"يا طير يا طاير علي اطراف الدنا .. لو فيك تحكي للحبايب شو بيني .. يا طير "

أ ش ت ا ق ك 
جزء مني أقسم لي أنك في هذا اليوم أتيت 
..
تعلم ... هذا اليوم الذي قلت فيه أنك إن لم تأتي 
سأكرهك للأبد..
حسناً 
أنت لم تأتي وكذلك لم أكرهك 
ولكن جزئي هذا يقول انك أتيت فقط لم أرك
ربما تأخرت .. أو أبكرت 
لا يهم .. 
كل الكلمات التي يختلقها عقلي ليبعد حقيقة 
حبي لك عني 
يسكتها قلبي بكلمة واحدة 

أشتاقك.

"روح اسأله ع اللي واليفه مش معه .. مجروح بجروح 
الهوا شو بينفعه "

أ س ا م ح ك
تعلم ما كان أصعب شيء عليّ؟؟
الأعتراف 
الأعتراف أن الشعور بألم غيابك 
بالتأكيد
..
فاق الشعور بسعادة وجودك !
الألم فاق السعادة؟؟!
الألم فاق السعادة.
هكذا تعلمت أن أسامح 
عندما ازداد المي أدركت انه ربما هناك من يزداد المه مثلي
تمنيت أن أُسامَح..
لذا حبيبي 

أسامحك.
"موجوع ما بيقول ع اللي بيوجعه"

أ ص م ت
صمت .. صمتٌ حبيبي
أحببتك ثم غضبت منك 
..
أشتقتك فسامحتك
والآن .. أشتاقك مجدداً
لذا علي أن أبحث عن سبب للحزن 
أنا أعرف أن الاشتياق حزن 
" أمح الحزن بحزن "
أنفجر كالبركان فيهم .. اطلق غضبي عليهم 
ثم أصفوا لهم وما زالو يحملون الشرز 
فينفجر بركانهم 
فاحزن وأتسائل 
لمَ يفعلون بي هذا؟؟
و..
أصمت .

أفكر كثيراً كيف انه لا توجد أغنية تصف حالتنا 
أعني أنا وأنت .. 
ربما علي أن أؤلف واحدة وتغنيها أنت 
اممممممم
أو ربما العكس 
نعم هذا يبدو أفضل .