الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

مع صديقتي

ذلك لأن هناك صداقة تزود شعوراً باطمأنينة والهدوء .....
الي درجة انها تصبح احيانا وحدة كاملة 
ستيفنسون في كتابة "رحلة مع حمار"




حقا صديقتي .. هذا ما حدث لقد أصبحت أقيس الوحدة بوجودك أو عدمه ... حتي وان كان هناك مئات إلا انني حبيبتي ما زلت وحيدة.
أنت فقط تمنحينني شعوراً بالأطمئنان الذي افتقده فتأخذينني معك الي عالمك ..تأخذيني الي وحدتي .
صديقتي كم وأنا وحدي معك أكون سعيدة وكم وأنا معهم... كم صديقتي أكون وحيدة
صديقتي أنت بنيتي ملامحي النفسية .. انت جعلتني حالمة .. أنت اهديتني انطوائيتي الزائده ... ويالها من هدية ..
حبيبتي انت اهديتني وحدتي ..
عزيزتي انت علمتني حب القرنفل .. انت عرفتني علي عطره الناعم ولون زهوره الحالم 
صديقتي انت وهبتني هوايتي .. الكتابة وما أجملها من هدية .. فأنا دائما أصغي اليك ومع هبتي أجد من يصغي ..
صديقتي وحبيبتي وعزيزتي القراءة ..
أشكرك علي اهدائي الهدوء والاطمئنان ..
فلولاك عزيزتي ما كنت انا ..
حبيبتي لولا ان اشتريت جهلي .. وبعتني معرفتك لأصبحت ..
الله وحده عزيزتي يعلم ما كنت سأصبح عندها 
يحسدني علي حبي لك الكثيرون .. ويحسدني علي حبك لي اكثر


تحية لكِ حبيبتي .. وتحية الي وحدتي