الاثنين، 21 فبراير، 2011

حوريتي


وصايا

طوفي بالوديان
حوريتي
..
واعزفي مقطوعتك
وتمايلي معها
وارقصي
..
ابتسمي
واضحكي
..
وإن أمطرت
فلا تحزني
واستمتعي
 وحرري
بألحانك
..
كل روح هائمة
في مملكة الغروب متروكه
..
وللشروق سلميها
وشعاع أمل اهديها
..
واخلقي لنفسك
من رائحة سعادة المطر
عطراً شذاه ابتسامة
أمل
..
حوريتي
من ابتسامة أملك
اصنعي
بطلا أميراً وكذلك حبيباً
يصاحبك في رقصتك
وخذي منه الهاماً
لمقطوعتك
..
حوريتي
شاركي المطر رقصته
واتركي دموعك تنهمر
وعلمي أميرك كيف تكون سعادة دمعتك
ومع المطر كيف تكون رقة رقصتك
..
حوريتي
لا تهتمي بهم
واتركي عالمهم
وأحيّ في عالمك
..
وابتكري كل يوم تفصيلة جديدة
جملي بها قصتك
ربما تكون قرنفلة حمراء
يهديك اياها الأمل
..
وإياك والملل
..
إياك حبيبتي والملل
فأنه في القلب يصنع فجوة
..
ولا تنسي مُهرك الوفي
أبيض كقلبك
سريع كالريح
..
واكملي سيرك
وعزفك
وحبك
وابداً لا تنظري خلفك
..
ولا تجعلي حياتك
حلم.. تنتظري تحققه علي يد
معجزة أو ساحرة
وأمسكي القلم وخطي بأناملك قصتك
..
..
واغمضي عينيك
..
وسيري حافية القدمين
وبقلبك
..
 فلتري
..
واضيئي الكون حولك
بفراشات صغيرة
وأضيفي لنفسك
جناحان لأعالي السماء
..
يحملنكِ
وعلي اجمل السحب
..
فليضعانكي
..
جناحان كأجنحة فراشة
قوتهما في رقتهما
..
كوني ما لم أستطع كونه
كوني حقيقية
ولا تلتزمي بخيالي
لتكوني
..
أمانة حوريتي
فلتحيّ حياتي
التي أردتها
..
من أجلك
أو حتي من أجلي
..
كوني فقط أنتِ
حوريتي
..