الاثنين، 14 مارس، 2011

خدع انعكاس

"عيناكَ جميلتان"
عندما أسأم من البحث عنّي في المرايا ..
أذهب إلي بَحْرِي 
فأري صورتي مموهة علي صفحته.
كان هذا قبل أن أجدك ..
رأيتني ولأول مرةٍ 
مكتملة واضحة 
في داخل لون عينيكَ الغريب
لذلك..
في كل مرة أشتاقني ..
أذهب إليك وأطيل النظر في عينيك ..
حتي أراني هناك
فأطمئن أنّك لي ..
فأنا وحدي بداخل عينيك .. 

"عيناكَ غادرتان"
وعندما أخجل من دقة تحديقي بكَ
أدير وجههي عنك ..
وقلبي ينظر 
إلي تلك المتربعة بداخل عينيك 
ويوماً بعد يوم ..
أوقن أن هذا مكاني ..
ويوماً بعد يوم .. 
أري غيري معي 
بداخل عينيك 
ينظرون إلي انعكاساتهم  
..
"عيناك ... مرآة " 
يوماً بعد يوم 
أكذب واقعي 
وأصدق خيالي 
وأتهم عيناك بشتي التهم 
ولكن ماذنب عينيك
سوي أنني مررت أمامهما 
وقربني الخيال إليك
..
ومثلهم.. رأيتني .. بداخلك.