الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

إنحناء

شهيق..
و هَم ملء الأرض ويفيض مُنسكب علي الرأس مجبرًا إياها علي الإنحناء.
*****
زفير..
و فراشات قنديلية تملأ السماء,ورغم رقتها.. تشجنها , الشجن يُثقل, تسقط السماء ومجددًا تنحني الرأس.
*****
نَفَسْ..
ومخبأ تقليدي في الجدار خلف لوحة لفنان ما , وبداخل الجدار روح تنظر, تشهق ولا تزفر أبدًا , ومراقب لا يملك شيئا سوي النظر.. مصمصة الشفاة.. وإحناء الرأس حسرة , مجددًا.
*****
تَنَفس
ونافذة تَطل علي أدغال تسكنها ذئاب تعوي في الليل مرفوعة الرأس, وفتاة داخل النافذة تتدثر بغطاء ثقيل رغم الحر طلبًا للأمان , تمنطق رأسها علي الإنحناء, ولحظة تحرر من الحر والمنطقة , وجلسة فقومة ثم اعتدال فوقوف وسير نحو النافذة , وصراخ علي الذئاب شَق الروح فتنفست. مرفوعة الرأس تصرخ\تتحرر, محني الروح يصغون\يُأسرون.
*****
* إخبارية من العذراء..لكفيلها.
تذكر أن التنفس شهيق فزفير.. متتابعين.
*تحذير من العذراء .. لكفيلها .
لا تتوقف عن الشهق والزفر طالما حييت..فأنت حقًا لا تريد ان تتوقف ولو رغبت.
* نصيحة من العذراء .. لكفيلها.

كُف عن التظاهر بالخلود .. تفاخر بأنك فان.
* وطلب أخير..
تَنَفس...فأنا أحتاج شهيقك ليطمأنني , وزفيرك ليباركني.
* وصلاة للكفيل .. يومًا ما سَتُسكن وِحدَتُك الغالية .