الأربعاء، 18 أبريل، 2012

فيروز

وفيروز تؤنس وحدتي, ونبي الله عيسي رحل بعدمااستُنزِف, وجاء لقمان فملأ فراغه فراغ,فانصهرت فيروز , واختلطت بالتلج المُغَبر , وصارت تسد ثقوب الوِحدة أو ربما تزيدها قائلة.. "إنت الأساسي,وبحبك بالأساس".